كابوس انهيار المنازل يزرع الرعب بساكنة المدينة العتيقة بمراكش

كابوس انهيار المنازل يزرع الرعب بساكنة المدينة العتيقة بمراكش

محمد الأصفر – مراكش
انهيار المنزل الخامس بشهر رمضان بدرب النخلة بحي باب دكالة يوم الإتنين 27 من الشهر الجاري كان آيلا للسقوط رغم انه لم يخلف أي خسائر في الأرواح الا أنه زرع الرعب لباقي الساكنة لما سبقه من اهيارات في نفس الشهر .
ويعد الحادث أقلهم ضررا بعد فاجعة اهيار منزل بعرصة المسفيوي في نفس الشهر والذي تسبب بمقتل شخص وآخرون بجروح خطرة تطلبت نقلهم على وجه السرعة الى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي ابن طفيل .
و متتبعي الشأن المحلي بالمدينة حمًلوا المسؤولية لمؤسسة العمران بالدرجة الأولى لتراكم الملفات الموضوعة بمدرجاتهم دون ان يحركوا ساكنا ، وأن مساكن هذه الأحياء شهادة تسجل بؤس الحياة وتحيل على وجه آخر لمراكش العالمية، وهي رواية حزينة تتكرر كل سنة دون أن يحركوا من أعطيناهم يوما حق الدفاع على مصالحنا وإنقاد أرواح دراويش هذه المدينة الحمراء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *