تتواصل الأعمال التي تقوم بها ليدك لتأهيل شبكات التطهير السائل بالدار البيضاء الكبرى. و على غرار مشاريع عديدة أنجزت أو يجري إنجازها داخل المجال الترابي للتدبير المفوض، يقوم المفوض له البيضاوي بإنجاز أشغال تجديد شبكة التطهير السائل بعدد من أحياء عين الشق، و خاصة على مستوى درب الخير الزنقة 135 و ممراتها و الزنقة 6، إضافة إلى تجديد الشبكة بممر شارع بغداد.
و يبلغ طول الشبكة التي سيتم تجديدها في إطار هذه العملية 492 متر و تشمل قنوات تبلغ أقطارها 400، و 324 و 300 ميليمتر. كما تضم أشغال المشروع تجديد 102 وحدة ربط على طول 162 متر طولي بقناة يبلغ قطرها 200 ميليمتر.
و تبلغ الكلفة الاستثمارية لهذا المشروع مليون و 524 ألف درهم، و تستغرق أشغاله 3 أشهر.
جدير بالذكر أن الدار البيضاء الكبرى تشهد سنة 2022 إنجاز 122 مشروعا للقرب بتقوية و تجديد الشبكات و كذا عمليات للربط المنزلي، و ذلك بغلاف مالي يبلغ حوالي 113 مليون درهم بدون احتساب الضرائب. مع الإشارة إلى أن التطهير السائل خصص له من هذه الميزانية 52 مليون درهم لأشغال تجديد و تقوية شبكات التطهير السائل.
و إضافة إلى هذه المشاريع، يتم أيضا خلال سنة 2022 إنجاز مشاريع كبرى منها إحداث نظام للتطهير السائل لحماية منطقة فيرارة بالحي الحسني من التدفقات القوية لمياه الأمطار. و هو مشروع يشمل بنيات تحتية لتصريف مياه الأمطار التي تتدفق من حوض منحدر على مساحة 134 هكتارا يتواجد بالمجال الترابي لمقاطعة الحي الحسني.
و يتكون المشروع من قناة مجمعة لمياه الأمطار (1) قطرها 1600 ميليمتر على طول 467 متر، و التي ستقوم بجمع الصبيب المتدفق من قناة قياسها مترين على 3 أمتار، و قناة مجمعة قطرها 800 ميليمتر متواجدة في الزنقة 64.
كما يضم قناة مجمعة لمياه الأمطار (2) قطرها 1600 ميليمتر على طول 54 مترا، و التي ستمكن من ربط القناة المجمعة لمياه الأمطار الآتية من حي سيدي الخدير نحو القناة المجمعة الغربية الكبرى.
و إضافة إلى ذلك، يشمل المشروع إنجاز مصب لمياه العواصف و منشأة لإزالة التلوث في مداخل القنوات المجمعة المشار إليها سالفا. كما يضم بئرا يتيح توجيه صبيب المياه الآتية من القنوات المجمعة المبرمجة نحو القناة المجمعة الغربية الكبرى التي ستشمل مقطعا دائريا قطره 8 أمتار و حوالي 29,5 مترا في العمق.
كما تتواصل الأشغال النهائية لإنجاز سردابين و قناتين مجمعتين لمياه الأمطار بين تيط مليل و سيدي البرنوصي، حيث إن هذا المشروع عبارة عن نظام التطهير السائل لمياه الأمطار و المياه العادمة للمنطقة الشمالية الشرقية بسيدي مومن و سيدي البرنوصي. و هو مشروع يشمل إنجاز سردابين و قناتين مجمعتين قطرهما 1600و 1200 ميليمتر.
و يتمثل دور هذا النظام (نظام التطهير السائل لمياه الأمطار و المياه العادمة للمنطقة الشمالية الشرقية بين تيط مليل و سيدي البرنوصي) في التقاط المياه العادمة بمناطق مدخل سيدي مومن و ربطها بالقناة المجمعة سيدي البرنوصي المرتبطة بنظام محاربة تلوث الساحل الشرقي للدار البيضاء. كما يهدف المشروع إلى إنجاز قناة مجمعة لمياه الأمطار و كذا مقطع مخرج السرداب الذي سيصل إلى حوض تخزين مياه الأمطار.

أخبار ذات صلة

الخميسات على موعد مع حفل بمناسبة السنة الأمازيغية

ساكنة والماس تعاني بسبب البرد القارس وقلة حطب التدفئة

برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحومة الفنانة القديرة خديجة أسد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@