انعقد يوم أمس الإثنين 18 يناير 2021، اجتماعا بين المستشار البرلماني عبد الرحيم الكميلي رئيس المجلس الجماعي لبرشيد رفقة المدير الإقليمي السابق للتعليم سعيد حيان مع ممثلين عن ساكنة حي الربيع ببرشيد.

وشهد هذا الاجتماع الذي جاء بمبادرة من رئيس جماعة برشيد، مناقشة تداعيات ما راج حول الاجهاز على مشروع الثانوية الإعدادية “حي الربيع”، وما عرفه هذا الملف من تطورات حتى أصبح موضوع رأي عام محلي، حيث تم طرح توضيحا كاملا يخص ملابسات هذا المشروع، خاصة الوضعية القانونية للرسم العقاري موضوع النقاش من خلال وثائق وشواهد الملكية مسلمة من مصلحة المحافظة العقارية لبرشيد للعقار.

وفي تدخله، أكد عبد الرحيم الكميلي أن هناك مستجدات على مستوى منح التراخيص الخاصة بالتعمير، والتي أصبحت تتطلب تسوية قانونية كاملة لأي عقار، وبالتالي لابد من سلك مسطرة نزع الملكية للموافقة على المشروع موضوع النقاش، وأنه يقف إلى جانب ساكنة الربيع والمديرية الإقليمية لإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود.

وبخصوص مشروع الممر الفوقي وملاعب القرب المخصصة لحي الربيع والإنارة العمومية، أكد رئيس جماعة برشيد أن الممر الفوقي عرف مستجد بانسحاب الشركة المكلفة، وبالتالي ستفتح عروض جديدة أمام المقاولات التي ستتكلف ببناء الممر فوقي، مضيفا أن ملاعب القرب رغم توفر قيمتها المالية لازالت هناك إجراءات تحفيظية حتى يصبح العقار جاهزا، كما أكد أن هناك مشروع للإنارة العمومية بحي الربيع انطلاقا من الطاقة الشمسية.

أخبار ذات صلة

مراكش.. شجار بالسلاح الأبيض ينتهي بإصابة شابين ورجل أمن

إيقاف إمام كان يتقدم للصلاة بالناس في التروايح بطنجة متحديا قرار السلطات والعثور بحوزته على القرقوبي والحشيش

توقعات أحوال الطقس لليوم الخميس 22 أبريل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@