يحتضن متحف مؤسسة عبد الرحمن السلاوي بالدار البيضاء معرضا جماعيا لثمانية فوتوغرافيين إلى غاية 20 ماي 2021، تحت عنوان “الزمن الهارب” Tempus Fugit.

وأفادت الجهة المنظمة أن المشروع الفني يعمل على توثيق يوميات فنانين فوتوغرافيين مغاربة خلال فترة الحجر الصحي وما بعدها، إذ يركز بشكل خاص على سرد القصص كما يهدف إلى ربطها من خلال إعطاء كل مصور الحرية في التعبير عن رؤيته وتجربته.

وقد تم إنجاز 50 صورة فوتوغرافية حاول خلالها الفنانون المشاركون توثيق يومياتهم في زمن الحجر وبعد رفع الحجر من زاويتهم الخاصة.

ويعرف المعرض مشاركة كل من الفنانين وليد بندرا، هشام بن أحد، إيمان جميل، سيف كوسمات، مهدي مريوش، فاطمة الزهراء سري، إيزا السلاوي، ياسين التومي.

يذكر أن هذا المشروع الفني الذي سهرت عليه مجموعة “مافودر” وبرعاية الفنان محمد كيليطو،

أخبار ذات صلة

صوت الشباب بين الإبداع الفني وإشكالية الإنتاج السينمائي محور الندوة الفكرية بمهرجان أزرو/إفران السينمائي

نوح الشاب الوادنوني يخلق الحدث

مقتل مغني راب أميركي شهير رميا بالرصاص

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@