اهتزت ساكنة منطقة بوقنادل قرب العاصمة الرباط على وقع حدث مفجع بعدما أجهزت جزّارة على حفيدها بسكين ووجّهت إليه ضربة قاتلة إلى صدره لم تمهله في البقاء على قيد الحياة.

الواقعة والتي جرت أطوراها نهاية الأسبوع المنصرم، حبلت بمجموعة من المستجدات بعدما أحالت عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي الإثنين الأخير، المعنية على الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالرباط بتهمة القتل في حق حفيدها قبل أن تحال القضية على المحكمة الإبتدائية بسلا.

كما أن ابنة الجزارة، آثرت تقديم تنازل لفائدة والدتها، مبرزة أنه من المستحيل أن تكون نية القتل العمد حاضرة لدى والدتها، خاصة وأنها هي من ترعى حفيدها وتحضنه في غيابها.

وفي الوقت الذي كانت الأعين تترقب أن يزج بالجدة في السجن بعدما لفظ حفيدها أنفاسه الأخيرة قبل أن يصل إلى المستشفى، أصدر وكيل الملك قراره بعدم متابعتها، كما قضت المحكمة الإبتدائية بسلا بحفظ مسطرة المتابعة لانتفاء الركن المعنوي في القصد الجنائي والمتسبب في الوفاة.

الجزارة وأثناء البحث التمهيدي وفي مرحلة الإستنطاق، عرضت تفاصيل الواقعة وحيثياتها، مؤكدة بالقول إن عملها في المجزرة، يفرض لزاما عليها استعمال السكين لقطع اللحم، وهو أمر دأبت على فعله في إطار عملها اليومي، غير أن “اليوم المشؤوم”، انتهى بوفاة حفيدها بعدما أخذت سكينا لتقطيع اللحم قبل أن تطعنه عن طريق الخطأ، طعنة استقرت في صدره وعجلت بوفاته.

أخبار ذات صلة

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

كلميم وادنون.. برنامج دعم التشغيل لإدماج الشباب

الذكرى الـ65 لتأسيس القوات المسلحة الملكية .. استحضار لتضحيات جسام وتفان في الذود عن أمن الوطن وسلامة المواطنين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@