انطلقت، صباح اليوم الجمعة الخامس من فبراير الجاري بإقليم الخميسات، عملية التلقيح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على المستوى العالم القروي، وسط آمال في عودة الحياة إلى طبيعتها في الأشهر القادمة.

و عاين، الطاقم الصحفي لجريدة “المغربي اليوم” بالمركز الصحي القروي مجمع الطلبة توافد عددا من المواطنين من الفئات الهشة للاستفادة من الجرعة الأولى من اللقاح المتاح بشكل مجاني، حيث تجري العملية في احترام تام للبروتوكول الطبي المعتمد والتدابير الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

و يشرف، على عملية التلقيح بالمركز الصحي القروي مجمع الطلبة طاقم طبي و تمريضي متمرس، و ذلك وفق المعايير المعتمة لضمان السير الجيد للحملة الوطنية للتلقيح، حيث انخرطت في هذه المبادرة السلطات المحلية تحت قيادة القائد اليحياوي عبد اللطيف من خلال السهر على السير العادي للحملة و تهيئة مسارات التلقيح بالمركز المذكور، و التي تضم قاعة الانتظار و التلقيح و الاستراحة و المراقبة الطبية.

و تستهدف العملية، تلقيح أزيد من 700 شخصاً على مستوى النفوذ الترابي لجماعة مجمع الطلبة، في الوقت الذي انطلقت فيه الحملة في أجواء جيدة، بفضل تجند كافة المتداخلين.

ويذكر أن الحملة الوطنية للتلقيح، التي تجري أطوارها في ظروف عادية، تشكل فرصة حقيقية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يتوخى من ورائها تغطية نسبة نحو 80 في المائة، كمعدل ضروري لضمان مناعة جماعية وعودة إلى الحياة العادية.

أخبار ذات صلة

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

هذا سبب الاكتظاظ أمام مراكز التلقيح بالحي الحسني

غموض يلف نفوق أكثر من 200 رأس من الماعز بجبال اشتوكة‬

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@