صرحت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي، خلال جلسة استماع بمجلس النواب، أن يصل إنتاج المغرب من الغاز الطبيعي إلى 110 ملايين متر مكعب من الغاز الطبيعي هذا العام، مقابل 98 مليون متر مكعب في 2020، مضيفة “ أن هذه الكمية تعتبر ضعيفة، مقارنة بالاستهلاك الوطني من الغاز الطبيعي، الذي يصل حاليا إلى مليار متر مكعب سنويا”.
وأكدت ليلى بن علي رغم المجهودات المبذولة، تبقى الأحواض الرسوبية المغربية غير مستكشفة، بما فيه الكفاية”.

وفي نفس السياق، قالت الوزيرة:” أن معدل كثافة الآبار في المغرب 4 آبار لكل 10 آلاف متر مربع، مقارنة مع المعدل العالمي الذي يناهز ألف بئر لكل 10 آلاف متر مربع” .

كما أبرزت الوزيرة : أنه تم هذا العام اكتشاف الغاز الطبيعي بكميات متواضعة بعدة آبار، بمنطقة الغرب البرية، وبمنطقة “تندرارة” وخلصت إلى اكتشاف الغاز لأول مرة بالمحيط الأطلسي، بمنطقة تتواجد بين مدينتي طنجة والعرائش”.

في حين أكدت الوزيرة أن المغرب منح 9 رخص استغلال و53 رخصة تنقيب، منها 26 بالمجال البحري و3 رخص استكشافية، أن عمليات التنقيب عن البترول والغاز في المغرب خلال 2021، شملت مساحة إجمالية تُناهز 283 ألف كيلومتر مربع.

أخبار ذات صلة

الفنان المتميز محمد جبارة يكرم المرأة المغربية التي لبت “نداء الحسن”

“مرجان هوليدينغ” تفي بوعودها بشأن تموين متاجرها بمنتجات الصناعات المحلية

مغاربة إسبانيا يجددون دعمهم الثابت لجميع القضايا العادلة للمملكة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@