آخر الأخبار

ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﻈﻬﺮ… ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﻠﻘﺎﻩ ﺍﻟﺰﻓﺰﺍﻓﻲ ﻛﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ

ﺣﻘﺎﺋﻖ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﻈﻬﺮ… ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﺗﻠﻘﺎﻩ ﺍﻟﺰﻓﺰﺍﻓﻲ ﻛﺪﻋﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ

كشفت الوثائق الرسمية لملف المحاكمة التي صارت متاحة أمام العموم، عن تلقي ناصر الزفزافي زعيم الحراك لمبلغ مالي قيمته 160 ألف أورو من شخص مقيم بهولندا.
ويتعلق الأمر بنفس الشخص الذي اتصل بمدير موقع بديل حميد المهداوي، المتابع هو الآخر ضمن نفس الملف، والذي سبق له أن عبر في اتصال هاتفي عن جاهزيته لدعم ما اسماه حراك الريف بالسلاح.
وبحسب مضمون المكالمة الهاتفية التي توجد ضمن وثائق الملف، فان الشخص المقيم بالديار الهولندية ويدعى نور الدين، اخبر المهداوي عن تنسيق بينه وبين الزفزافي، وانه كان يمده بدعم مالي، إلى جانب بعض دعاة الانفصال بالمنطقة.
كما توصل الزفزافي بمبلغ آخر قيمته 30 ألف درهم من عدة أشخاص يقطنون باروبا من اجل دعم التجمهرات، وذلك بطرق غير مباشرة تفاديا لأية متابعة قضائية، حيث كان يستعين بعدة أشخاص لاخفاء اثر تلقي تلك الأموال، من بينها الاستعانة بمهاجرة مغربية مقيمة باسبانيا.
وثائق الملف بينت أيضا تضارب أقوال المتهمين فيما يخص نفيهم تلقي تلك الأموال، فمرة يدعون أنها مجرد ردا لدين سبق وان منحوه للزفزافي، ومرة يزعمون انها عبارة تحصيل التجارة في العسل و مواد التجميل، لكن اغرب التبريرات هي تلك المتعلقة بمبلغ قيمته 2000 درهم طلبه الزفزافي من اجل عقد قرانه بفتاة تنحذر من اكادير.

عن موقع كفى بريس
http://www.kafapress.ma/index.php?ida=60483

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *