يحدث هذا في مغرب 2018… طبيبة متسلطة تهدد سكان إقامة بسلا وتدعي علاقاتها بجهات نافذة

يحدث هذا في مغرب 2018… طبيبة متسلطة تهدد سكان إقامة بسلا وتدعي علاقاتها بجهات نافذة

يعاني ساكنة إقامة بحي سيكتور حي الرحمة بسلا بشكل كبير مع طبيبة تملك عيادة بالإقامة والتي اذاقتهم الويلات.
ووفق مصادر “المغربي اليوم”، فإنه رغم العديد من المراسلات والشكايات للجهات المسؤولة لم يتم حل المشاكل خصوصا وأن ساكنة الاقامة اعتبروا فتح العيادة مخالفا للقانون ولم يتم استشارة الساكنة في الأمر .
واحتج سكان العمارة عن سكوت المسؤولين بدائرة حي الرحمة والسلطات المحلية بسلا، رغم ما تصرح به الطيبة من تهديدات ومخالفة لمشاعر وطمأنينة الساكنة، حيث يصعب المرور الى العمارة لوجود المرضى على باب الإقامة والضجيج المصاحب لهم.
الطبيبة حسب شكاية الساكنة أحدثت عيادتها في إقامة للسكن الاجتماعي بحي الرحمة سيكتوى وتقوم بتهديد الساكنة وتتحداهم رغم عدم التزامها بخصوصية الاقامة.
واسغرب سكان الاقامة من السماح للطبيبة بافتتاح عيادتها في سكن اجتماعي بدون ترخيص من الساكنة، في حين هددتهم بعبارات قدحية وتتحداهم لعلاقاتها المتعددة ونفوذها التي تقول انها تستمدها من جهات بسلا.
ورغم الشكايات المتعددة لساكنة الاقامة السكنية لكل وزارة الداخلية والمفتشية العامة وهيئة الاطباء و الامانة العامة للحكومة و الدائرة السابعة ودائرة النسيم وعمالة سلا…. لم يتم حل مشكل الطبيبة المتسلطة.
وما زال ساكنة الإقامة ينتظرون تدخل السلطات ووقف تصرفات الطبيبة التي تتحدى الجميع، وجعلت سكان العمارة يعيشون في الجحيم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *