كشف مصدر موثوق، أن الرئيس عبد المجيد تبون سيعود قريبا الى ألمانيا لمتابعة العلاج أو اجراء عملية جراحية طفيفة على مستوى الرجل إن استدعى الأمر ذلك.

حسب نفس المصدر فإن الجبيرة التي وضعها الطاقم الطبي الألماني على مستوى رجل الرئيس عبد المجيد تبون كانت بسبب تبعات اصابته بفيروس كورونا.

وأضاف “رئيس الجمهورية سيعود إلى ألمانيا لعلاج قدمه أو إجراء عملية جراحية بسيطة”. وكان من المفروض أن يزاول رئيس الجمهورية هذا العلاج مع نهاية فترة نقاهته غير أنه تم تأجيل ذلك لضرورة عودته لأرض الوطن لمعالجة بعض الملفات المستعجلة من بينها التوقيع على قانون المالية 2021 .

وختم المصدر “ليس هناك داع للقلق فكان للرئيس منذ عودته نشاطات مكثفة والدليل أن علاج قدمه تم تأجيله لأن الحالة ليست مستعجلة طبيا”.

أخبار ذات صلة

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@