تفاعلت ولاية أمن الدار البيضاء، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو منشور على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء 26 يناير الجاري، تظهر فيه سيدة تدعي بأنها تعرضت للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض من طرف أحد معارف شقيقتها.

وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن مصالح الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء لم تتوصل بأية شكاية في هذه القضية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، أسفر عن توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وعدم التبليغ عنها.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@