تجاوز العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، حول العالم، حاجز المليوني حالة، فيما بلغت الإصابات نحو 93 مليونا.

ونشر موقع “وورلدميترر” المعني برصد الإصابات والوفيات الناجمة عن الفيروس حول العالم، أنه بلغ العدد الإجمالي للوفيات مليونين و ألفين و465 حالة، فيما بلغ إجمالي الإصابات 93 مليونا، و536 ألفا و554 إصابة، أما عدد المتعافين فبلغ 66 مليونا، و835 ألفا و146.

ولا زالت الولايات المتحدة على رأس دول العالم من حيث أعلى الإصابات بـ23 مليونا و848 ألفا و410 إصابات، تليها الهند بـ10 ملايين و528 ألفا و508، ثم  البرازيل بـ8 ملايين و326 ألفا و115.

ومن حيث الوفيات، جاءت الولايات المتحدة في المقدمة أيضا بـ397 ألفا و385 وفاة، تلتها البرازيل بـ207 آلاف و160 حالة، ثم الهند بـ151 ألفا و954.

وتصدر لجنة الطوارئ في منظمة الصحة العالمية ، توصيات بشأن ظهور نسخ متحورة أشد عدوى من فيروس كورونا المستجد، ما قد يؤدي إلى انتشار أكبر للجائحة التي اقترب عدد وفياتها من المليونين.
وأغلقت بريطانيا حدودها أمام الوافدين من كل دول أمريكا الجنوبية والبرتغال، اعتبارا من الجمعة عند الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش، بسبب نسخة متحورة رصدت في البرازيل ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها “مقلقة”.

وقبل ذلك، رصدت نسختان متحورتان بريطانية وجنوب أفريقية، وهما أشد عدوى من الفيروس الأساسي، وتنتشران على التوالي في ما لا يقل عن خمسين وعشرين دولة، فيما العالم يكافح لمواجهة موجة جديدة من الإصابات مع فرض حظر تجول ومباشرة حملات تلقيح، من دون أن يتمكن من لجمها.

أخبار ذات صلة

قطر تجدد التأكيد على دعمها لسيادة المغرب على صحرائه

التعليم: إضراب بالجزائر لمدة يومين ابتداء من 2 نونبر المقبل

البيت الأبيض يكشف عن خطة لتلقيح الأطفال من 5 إلى 11 سنة ضد كوفيد-19

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@