وفاة شرطي أصيب بأحداث الكونغرس.. وترامب يندد بالعنف

وفاة شرطي أصيب بأحداث الكونغرس.. وترامب يندد بالعنف

قضى أحد عناصر شرطة الكابيتول متأثرا بجروح أصيب بها خلال اشتباكات مع حشد من أنصار الرئيس دونالد ترامب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول أثناء انعقاد جلسة للكونغرس، حسبما أعلنت الشرطة في ساعة متأخرة الخميس.
وهذا أول عنصر من قوات تطبيق القانون يلقى حتفه من جراء أعمال العنف في مبنى الكابيتول الأربعاء، عندما قام متظاهرون يلوحون برايات باقتحام المجلس التشريعي.
ولقي أربعة متظاهرين حتفهم من بينهم امرأة اصيبت برصاص الشرطة. وأفادت تقارير بمقتل ثلاثة أشخاص آخرين في حرم الكابيتول في ظروف لم تتضح بعد.
وقالت شرطة الكابيتول في بيان إن الشرطي براين سيكنيك الذي التحق بالقوة قبل 12 عاما، كان “يتصدى لأعمال الشغب يوم الاربعاء السادس من يناير 2021 في الكابيتول الأمريكي، وجرح فيما كان يتواجه جسديا مع المحتجين”.
واضاف البيان: “عاد إلى مقره وانهار. ونقل إلى مستشفى محلي حيث توفي متأثرا بجروحه” ليل الخميس.
أعرب البيت الأبيض عن إدانته لأعمال العنف التي اندلعت خلال اقتحام أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.
وقالت كايلي ماكيناني، المتحدثة باسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن البيت الأبيض يندد بالعنف الذي وقع في مبنى الكونجرس، وأضافت أنه يجب محاكمة من انتهكوا القانون
وأضافت ماكيناني للصحفيين في إفادة بالبيت الأبيض: “نحن، الرئيس والإدارة، نستنكر هذا”. وأضافت: “هذا غير مقبول، ويجب محاكمة من انتهكوا القانون”.
وتابعت: “يسعى الذين يعملون في هذا المبنى لضمان انتقال منظم للسلطة، حان الوقت لكي تتحد أمريكا”.
وسبق أن دعا الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الخميس، إلى “المصالحة وتضميد الجراح” بعدما اقتحم مناصرون له مبنى الكابيتول الأربعاء وعاثوا فيه خراباً، مؤكّداً أنّه يريد انتقالاً “سلساً” للسلطة إلى إدارة خلفه الرئيس المنتخب جو بايدن.
وأعرب ترامب، عن “غضبه من الهجوم الشنيع” على مجمع الكابيتول، متعهدا بأن المشاركين في أعمال العنف “سيدفعون ثمن تصرفاتهم”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *