توفيت المخرجة السينمائية التونسية والوزيرة السابقة مفيدة التلاتلي اليوم الأحد، عن عمر يناهز 73 سنة، بعد صراع مع المرض.

بدأت التلاتلي مسيرتها الفنية في سبعينيات القرن الماضي، من خلال العمل في التلفزيون الفرنسي بعد أن أتمت دراستها لفنون السينما في باريس سنة 1968.

وبعد عودتها إلى تونس، أخرجت العديد من الأفلام، وهي مكتشفة الفنانة هند صبري، إذ أشركتها في فيلميها “صمت القصور” و”موسم الرجال” وهي لم تتجاوز الخامسة عشرة.

ونال فيلم “صمت القصور” جائزة التانيت الذهبي لأفضل فيلم في دورة أيام قرطاج السينمائية لسنة 1994 ،كما حصل على تنويه خاص في مهرجان كان السينمائي لنفس السنة.

وكُرّمت المخرجة الراحلة في عدة مهرجانات سينمائية دولية، ومنها مهرجان كان، وكانت عضواً في لجنة تحكيم دورة سنة 2008.

وفي سياق متصل، قررت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة إهداء الدورة الخامسة لروحها عرفانًا بما قدمته طول مشوارها. وأكدت إدارة مهرجان أسوان، أنه برحيل مفيدة التلاتلي تفقد السينما التونسية والعربية واحدة من أهم رموزها، التي حملت على عاتقها مهمة التعبير عن معاناة المرأة، ونجحت في طرح مشاكلها على الشاشة الفضية بحرفية شديدة في أفلامها “صمت القصور” و”نادية وسارة” و”موسم الرجال”. 

وأشارت إدارة المهرجان إلى أن ما أبدعته مفيدة التلاتلي خلال مسيرتها السينمائية، سيبقى طويلاً في ذاكرة كل عشاق الفن السابع، سواء عطائها كمونتيرة تعاونت مع عدد من كبار المخرجين العرب، أو ككاتبة للسيناريو، أو كمخرجة قدمت للشاشة التونسية والعربية واحدة من أهم نجماتها “هند صبري” في فيلمها الأول “صمت القصور”.

أخبار ذات صلة

الفنان حميد فؤاد يدشن مشواره الفني بأغنية “مبروك”

وكالة بيت مال القدس تخصص منحا للباحثين في موضوعات تهم القدس

المرشد الأسري حسن رقيق يصدر كتابه الجديد “الدليل العملي للوسيط الأسري”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@