أكدت أرانشا غونزاليس لايا وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية على ” قوة ونضج ” العلاقات بين إسبانيا والمغرب ما يسمح للبلدين بتجنب أي سوء فهم محتمل .

وأكدت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية التي حلت أمس الأربعاء ضيفة على منتدى ” نويفا إيكونوميا ” ( منتدى الاقتصاد الجديد ) الذي خصص لبحث ومناقشة راهنية وآفاق السياسة الخارجية لإسبانيا أن ” العلاقات الجيدة بين البلدين ” هي متينة وعميقة ووثيقة ” .

وقالت السيدة غونزاليس لايا إن ” مستوى النضج الذي وصلته العلاقات بين البلدين يسمح لنا بالنقاش الصريح وتجنب أي سوء فهم محتمل ” .

وأضافت ” أريد تثمين وإبراز هذه الصلابة والقوة التي تميز علاقاتنا والتي تفتح لنا الطريق لدعم وتعزيز تعاوننا في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية وفي الاستثمارات ” .

وحسب السيدة غونزاليس لايا ” فسيتم تعزيز وتقوية هذا الأساس الذي ترتكز عليه العلاقات الثنائية خلال الاجتماع رفيع المستوى القادم والذي سيكون فرصة للمضي قدما في تعميق وتكثيف التعاون الثنائي ” .

وأكدت رئيسة الدبلوماسية الإسبانية أن ” إسبانيا والمغرب هما شريكان لديهما إرادة ورغبة مشتركة في دعم وتعزيز علاقاتهما في جميع المجالات ” .

ويتمركز المغرب ضمن أولويات العمل الخارجي لإسبانيا حسب وثيقة حول استراتيجية العمل الخارجي للدولة الإيبيرية للفترة ما بين 2021 و 2024 .

وتؤكد هذه الاستراتيجية الجديدة على ضرورة وأهمية المضي قدما في دعم وتعزيز الحوار مع دول منطقة المغرب العربي وبالتحديد مع المغرب .

كما تدعو هذه الوثيقة التي أعدتها وزارة الخارجية الإسبانية إلى تنظيم مشاورات سياسية منتظمة مع المملكة وعقد اجتماعات رفيعة المستوى .

وبالمثل تؤكد الوثيقة على أهمية وضع ” استراتيجيات محددة للتعاون ” مع المغرب في المجالات ذات الاهتمام المشترك .

أخبار ذات صلة

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

غوتيريس يحمل الجيش الجزائري مسؤولية مقتل صحراويين اثنين بمخيمات تندوف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@