وزارة الصحة تكشف حقيقة الأدوية منتهية الصلاحية بمركز صحي بإقليم تاونات

وزارة الصحة تكشف حقيقة الأدوية منتهية الصلاحية بمركز صحي بإقليم تاونات

أفادت وزارة الصحة، الجمعة، أنه على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية بشأن تخزين أدوية متجاوزة تاريخ الصلاحية بالمركز الصحي لعين مديونة التابع لإقليم تاونات.

انتقلت لجنة من المديرية الجهوية للصحة لجهة فاس- مكناس إلى عين المكان للتحري في الموضوع، حيث تبين أن تلك الأدوية عزلت حديثا لفسح المجال من أجل تخزين الأدوية المبرمج استقبالها خلال الأسبوع الجاري.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ، ان اللجنة عقدت لقاء مع المسؤولين والمنتخبين وكذا ممثلي المجتمع المدني.

وبعد جمع المعطيات الأولية اتضح أن الأدوية المتحدث عنها في المقال تم عزلها حديثا في إحدى البنايات التابعة للمركز الصحي (منزل وظيفي غير مستغل) لفسح المجال لتخزين الأدوية المبرمج استقبالها خلال الأسبوع الجاري.وأضاف البلاغ أن عزل الأدوية المذكورة يأتي تفاديا لاختلاطها مع باقي الأدوية الصالحة للاستعمال بصيدلية المركز الصحي السالف الذكر، في انتظار تطبيق المسلك القانوني لمعالجة هذا النوع من المواد الصيدلانية.

وأشار المصدر ذاته إلى أن جميع المراكز الصحية بالإقليم يتم تزويدها بطريقة منتظمة وفي بعض الأحيان بكميات إضافية من الأدوية لمواجهة موجات البرد لتغطية احتياجات الساكنة.

وأكدت الوزارة أن التحقيق لازال جاريا في الموضوع لاتخاذ التدابير اللازمة.

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *