في إطار المنظومة الوطنية لليقظة والرصد الوبائي، وتنفيذا لسياستها التواصلية، تخبر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الرأي العام، أنه تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” لدى مواطنة مغربية بمدينة الدار البيضاء، توجد حاليا تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالدار البيضاء، حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، كما أن الحالة الصحية للمصابة مستقرة ولا تدعو إلى القلق.
ويذكر أن مصالح وزارة الصحة والحماية الاجتماعية تقوم بالإجراءات اللازمة المصاحبة لمثل هذه الحالة، وفقا لمعايير السلامة الصحية الوطنية والدولية، إلى جانب جرد لمخالطي المصاب وتقييم مدى احتمال إصابتهم.
هذا، وبالنظر إلى سرعة انتشار المتحور الجديد المثير للقلق “أوميكرون”، فإن الوزارة تهيب، بجميع المواطنات والمواطنين الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية والجماعية: ضرورة ارتداء الكمامة وبشكل سليم، الغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، والتباعد الجسدي، مع الإسراع بأخذ جرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة المعززة.
وستخبر وزارة الصحة والحماية الاجتماعية الرأي العام الوطني بجميع المستجدات كما دأبت على ذلك منذ بداية هذه الجائحة.

أخبار ذات صلة

بنسعيد يعقد لقاء تشاوريا مع النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية

إطلاق الرصاص للسيطرة على شخص خطير بالدار البيضاء

لجنة استطلاعية تزور مطرح النفايات “تاجموت” نواحي الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@