وزارة الصحة تخرج عن صمتها بعد تداول خبر إصدار شواهد طبية بتوقيع طبيب متوفى

وزارة الصحة تخرج عن صمتها بعد تداول خبر إصدار شواهد طبية بتوقيع طبيب متوفى

 

نفت المديرية الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات ما تداولته بعض المنابر الإعلامية، حول إصدار شواهد طبية بالمستشفى الجهوي مولاي يوسف تحمل خاتم وتوقيع طبيب متوفى.

وأوضح بلاغ لوزارة الصحة اليوم الخميس، أن مصالح المندوبية الطبية بالدار البيضاء أنفا، لم يسبق لها أن استقبلت أية شكاية، ومن أية جهة كانت، عن إصدار شواهد طبية تحمل خاتم وتوقيع طبيب متوفى، كما أن تسليم الشواهد الطبية داخل المستشفى الجهوي مولاي يوسف بالدار البيضاء، يخضع لضوابط إدارية، تخص تقديم مثل هذه الشواهد، بحيث يتم استخلاصها وفق نموذج معين من مصلحة الفوترة بالمستشفى، بأمر من الطبيب المعالج ومقابل وصل بالأداء.

وأضاف البلاغ ، أن إدارة المستشفى الجهوي مولاي يوسف، تنفي نفيا قاطعا إصدارها لمثل هذه الشواهد الطبية، وتؤكد أنها لا تتحمل مسؤولية أية شهادة طبية يتم الترويج لها خارج المسطرة الإدارية المعمول بها في هذا الشأن.

كما أن كل من ثبتت إدانته في تزوير وغش مثل هذا المحرر الطبي، يؤكد البلاغ، سيعرض نفسه لجميع أشكال المتابعات التأديبية والقضائية المنصوص عليها قانونا.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *