وزارة الداخلية تفتح تحقيقا موسعا بعد فاجعة الصويرة لمحاسبة المتورطين

وزارة الداخلية تفتح تحقيقا موسعا بعد فاجعة الصويرة لمحاسبة المتورطين

على إثر حادث التدافع المفجع الذي خلف يوم الأحد 19 نونبر 2017 العديد من الضحايا والمصابين بالسوق الأسبوعي لجماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة، وفي إطار التحقيق الإداري الشامل الذي أمرت وزارة الداخلية بفتحه بخصوص الموضوع، باشرت لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية، مساء هذا اليوم، سلسلة من اللقاءات مع السلطات المحلية بإقليم الصويرة، بهدف الاطلاع على كافة الحيثيات المتعلقة بالحادث ومراجعة وتدقيق جميع الإجراءات المتخذة في شأنه وتقييم حصيلتها ورصد أية تجاوزات أو إخلالات محتملة وتحديد المسؤوليات تبعا لذلك.
هذا وسيتم إبلاغ الرأي العام الوطني بكافة الخلاصات المتوصل إليها وكذا الإجراءات المتخذة على ضوء نتائج الأبحاث المنجزة في الموضوع.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *