أطلقت الداخلية يد الولاة والعمال لمراقبة نفقات رؤساء المجالس الجماعات، إذ عملت الوزارة على تعميم دورية على ولاة وعمال الأقاليم ورؤساء المجالس الجماعية، جددت فيها، دعوتها إلى التقشف ومنح الأولوية للنفقات الإجبارية، كما أعلنت إلغاء حصة بعض المشاريع التي لم يتم الالتزام بها.

وأضافت يومية “المساء” بأن الدورية التي حملت توقيع عبد الوافي لفتيت، أحالت على تأثيرات جائحة كورونا، والتوقعات التي حملها قانون المالية لسنة 2021 والتي تضمنت تراجعاً لمداخيل الضريبة على القيمة المضافة بـ 8 في المائة مقارنة بسنة 2020، متابعةً أن لفتيت شدد على أن التوجيهات التي حملتها دورية سابقةً بشأن التدبير الأمثل لنفقات الجماعات الترابية.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@