في الوقت الذي تتهيأ فيه الأحزاب لخوض معركة على المناصب في الجماعات الترابية وغرفتي البرلمان يبقى المستهلك الناخب يعاني من بطش و”ابتزاز” واعتداء “حراس السيارات” أو الصدريات الصفر.
ورغم الحملة الوطنية ضد هذه التصرفات عبر وسائل التواصل الاجتماعي فإن السلطات لم تحرك ساكنا.
إن بعض الجماعات الترابية قدمت عروض كراء الأزقة والشوارع علما أن أزقة المدن ليست تابعة لملك الجماعات.
إن الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تندد بالوضع المقلق الذي يعانيه أصحاب السيارات اتجاه “الصدريات الصفر”، وتطالب السلطات المعنية خاصة وزارة الداخلية:
توقيف أي مشروع كراء لاستغلال الأزقة والشوارع.
وضع حل لاستغلال المستهلك من طرف أصحاب الصدريات الصفر.
تقديم حلول بديلة لهذه الفئة.

أخبار ذات صلة

اعتقال شخص رفقة آخرين بشبهة قتل والده وإخفاء جثته بتطوان

ألمانيا ترشح رئيس منظمة الصحة العالمية الحالي لخلافة نفسه

بني ملال: إحالة 4 أشخاص بينهم شرطيان بشبهة ارتباطهم بشبكة إجرامية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@