أصبحت هواوي شريكا تكنولوجيا لمبادرة « الأكاديمية الرقمية »، المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني التي تم إطلاقها يوم 10 مايو الأخير من قبل وكالة التنمية الرقمية، تحت إشراف الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة، المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة.
تقدم منصة « الأكاديمية الرقمية » لفائدة العموم والإدارات والمقاولات (المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة والشركات الناشئة) عرضا تكوينيا على الخط متعدد التخصصات في المجال الرقمي.
وقال السيد جيري كيو، مدير عام هواوي المغرب، في تصريح بالمناسبة : « إن هواوي، المنخرطة في ورش التنمية الرقمية والشمول الرقمي بالمغرب، سعيدة بأن تكون من الشركاء الرئيسيون في هذه المبادرة الهامة التي تنسجم مع التوصيات الجديدة التي أتى بها النموذج التنموي الجديد، والتي اعتمدتها الحكومة من أجل تسريع وثيرة الانتقال الرقمي ».
من جانبه، أوضح السيد شكيب عاشور، مدير التسويق والاستراتيجية لدى هواوي المغرب، أن هذه الأخيرة « تعمل جاهدة من أجل وضع خبرتها ومهاراتها رهن إشارة الحكومة المغربية، وذلك بهدف مواكبة وتحفيز التحول الرقمي بالمغرب، بالإضافة إلى انخراطها في دعم المشاريع الوطنية المهيكلة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ».
وتوفر منصة « الأكاديمية الرقمية » مسلكين تكوينيين مختلفين : يتمحور الأول حول « تطوير المهارات الرقمية »، ويستهدف الإدارات العمومية والمقاولات (المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة والشركات الناشئة)؛ أما الثاني فيهم « التثقيف الرقمي »، فهو موجه بالأساس لتحسيس العموم وتمكينهم من استعمال الوسائل الرقمية.
ويضم دليل التكوين المتوفر على المنصة على عدة محاور منها محتوى الاكتشاف الرقمي للإدارات، محتوى الاكتشاف الرقمي للمقاولات، البرمجة المعلوماتية، التصميم، البنيات التحتية المعلوماتية، الشبكات والأمن الإلكتروني، التسويق الرقمي، البيانات والذكاء الاصطناعي، التحول الرقمي، محتوى للشركات الناشئة، الإدارة و القيادة و المهارات الشخصية.
وتصبو هواوي أن تضطلع بدور الشريك الاستراتيجي في مجال التحول الرقمي بالمغرب وتلتزم بدعم المشاريع الوطنية المهيكلة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على غرار مبادرة “الأكاديمية الرقمية” المبتكرة.

رابط : هواوي – الأكاديمية الرقمية

حول هواوي :
هواوي مزود عالمي بالحلول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (TIC)، وتعمل مع 45 من أصل 50 من المتعهدين الكبار في السوق العالمية للاتصالات. بفضل استثمارها لدى زبنائها في الابتكار وبفضل نسج شراكات قوية، تقدم هواوي حلولا ناجعة من البداية إلى النهاية في مجال شبكات الاتصالات، والمطارف الجوالة، وخدمات الحوسبة السحابية (Cloud Computing). وتمنح هواوي مكانة خاصة للبحث والتنمية. بفضل مجهوداتها تمكنت هواوي من الإرتقاء إلى المرتبة الثانية عالميا في مجال الاستثمار الصناعي في البحث والتطوير، وذلك من خلال 14 مركز للبحث والتنمية، و31 مركز للابتكار المشترك و45 مركز للتكوين عبر العالم. من خلال توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد 194000 مستخدم لدى هواوي التزامهم بخلق القيمة لفائدة متعهدي الاتصالات والشركات والمستهلكين. وتنتشر منتجات وحلول هواوي في أزيد من 170 بلدا، في خدمة أزيد من ثلث سكان العالم. وللإشارة، فإن هواوي تأسست في سنة 1987، وهي مقاولة خاصة، يمتلكها مستخدموها بنسبة 100%.
حول هواوي المغرب :
عود بداية حضور هواوي في المغرب إلى سنة 2002، مع افتتاح أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء. بخصوص التشغيل، أحدثت هواوي في المغرب ما بين 700 إلى 800 فرصة عمل مباشر وغير مباشر. ومن الأرقام الرئيسية البارزة للشركة، حجم مبيعاتها المحلية الذي ناهز 40 مليون دولار أمريكي. وتعتبر هواوي المغرب مُجَهِّزًا رئيسيا لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمملكة. وهي أيضا واعية بمسؤولياتها المجتمعية وبأهمية الانخراط في مقاربة مستمرة للتقدم. ويتجسد نقل المهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكوين الكفاءات الرقمية بالمغرب، من خلال مختلف البرنامج غير المسبوق « Digitech Talent » الذي يتوخى تشكيل منصة للتعلم والتبادل بين الخبراء والطلبة وتضم مجموعة واسعة من التكوينات التي تم إعدادها بدقة بهدف تحفيز انبثاق مهارات شابة، ومن خلال ذلك، خلق مجتمع دولي في خدمة عالم ذكي ومرتبط. ومن بين التكوينات المقترحة، أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (Huawei ICT Academy)، وهو برنامج مرتفع المتطلبات، يستهدف مساعدة الجامعات على تكوين المهارات الشابة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بفضل إدراك أفضل للرقميات، وذلك بهدف مساعدتهم على رفع تحديات مجتمعات الغد. في إطار هذا البرنامج، تكون أزيد من 10000 طالب مغربي، حصل من ضمنهم 1700 طالب وأستاذ على شهادات في مجالات راهنة من قبيل البيانات الضخمة، الذكاء الاصطناعي، الحوسبة السحابية، أنترنيت الأشياء. ويكمن نفس الرهان وراء برامج مسابقات هواوي (Huawei ICT Competition) و(Seeds for the Future) : ضمان نقل الكفاءات التكنولوجية التي تصنع نجاحنا.

أخبار ذات صلة

التشكيلة الرسمية للمنتخب المغربي في مواجهة إسبانيا

تقضي النساء أكثر من سدس يومهن للقيام بالأعمال المنزلية.. دراسة

شركات تستثمر الملايير في قطاع الصحة بالمغرب بعد عودة كورونا بقوة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@