شاركت هواوي المغرب في الندوة العلمية المتخصصة حول الصحة الرقمية، والتي نظمتها المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بجامعة محمد الخامس بالرباط ، يوم 24 يونيو الماضي بحضور مجموعة من الشخصيات المشهورة.

وذكرت الشركة في بلاغ صحفي، أن الهدف من تنظيم هذه الندوة يتمثل في تبادل الأفكار حول موضوع تأثير الرقمنة على النظام الصحي بشكل عام وفي المغرب بشكل خاص. وتحديد مسارات البحث المستقبلية في مجال التكامل بين الرقمنة والصحة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الحدث كان له طابع أكاديمي وصناعي، وشهد توقيع اتفاقيات شراكة مع وكالة التنمية الرقمية ومعهد باستور وجامعة أوروميد بفاس وجامعة محمد السادس لعلوم الصحة وشركة هواوي المغرب، وذلك بحضور مسؤولي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة.

وأشار إلى أن هذه الأزمة الصحية “كوفيد -19” خلفت صدمة ممنهجة لكنها كانت حافزا في تطور العديد من المجالات، خاصة من حيث أهمية الرقمنة في القطاع الصحي ، وذلك على عدة مستويات. الأول هو أن يكون المجال الرقمي في خدمة المرضى بالمستشفيات، حيث ستسمح التكنولوجيا الرقمية للمرضى وأقربائهم بإجراء متابعة كاملة وتحسين تجربتهم وراحتهم ورفاههم في نهاية المطاف.

أما الفائدة الأخرى لرقمنة الصحة فهي التأثير على مرافق الرعاية الصحية من خلال رقمنة المستشفى وتحسين مستوى الخدمة من خلال تسهيل نقل البيانات بين المتخصصين في الرعاية الصحية وتوفير الوقت في مهام تستغرق وقتا طويلا في بعض الأحيان وهذا كله للتركيز على ما هو أساسي وهو الإنسان.

وهواوي هي مزود عالمي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعمل مع 45 من الـ 50 أفضل مشغل في السوق العالمية. ومن خلال استثمارها في العملاء عبر الابتكار والشراكات القوية، تقدم هواوي حلولاً فعالة وشاملة في شبكات الاتصالات والأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية وتوفر حلولا وخدمات تنافسية.

ويؤكد موظفو هواوي البالغ عددهم 194 ألف موظف على التزامهم بخلق القيمة لمشغلي الاتصالات والشركات والمستهلكين. وتنتشر منتجات وحلول هواوي في أكثر من 170 دولة، وتخدم أكثر من ثلث سكان العالم.

وتأسست شركة Huawei سنة 1987 ، وهي شركة خاصة مملوكة بنسبة 100٪ لموظفيها.

أما هواوي المغرب فقد استقرت بالمغرب سنة 2002 ، وكان أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء.

واستطاعت خلق العديد من فرص الشغل، حيث وفرت Huawei ما بين 700 و 800 وظيفة مباشرة وغير مباشرة. أما الرقم المهم الثاني، الذي يجب تسليط الضوء عليه، فهو كمية المشتريات المحلية التي تتجاوز 40 مليون دولار أمريكي.

وهواوي المغرب هي المورد الرئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب.

وتدرك Huawei أيضًا مسؤوليتها الاجتماعية وأهمية دعم عمليات دائمة ومستمرة للتقدم والتطور ونقل مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المواهب المغربية في المجال الرقمي من خلال برامج مختلفة: وهي برنامج Seeds for the future وبرنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجولات Huawei ICT للجامعات ومسابقة Huawei ICT.

أخبار ذات صلة

تواصل ارتفاع فيروس كورونا بجهة مراكش آسفي

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

جندي يطعن ابنه بسلاح أبيض داخل دائرة أمنية بمراكش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@