هل يعجل انضمام البوليساريو للحملة المناهضة لإدارة ترامب في إنهاء وهم الانفصال

هل يعجل انضمام البوليساريو للحملة المناهضة لإدارة ترامب في إنهاء وهم الانفصال


متابعة : هشام افضيلي
في خطوة غير محسوبة العواقب أقدمت جبهة البوليساريو الانفصالية عن طريق ممثلها في كوبا “ماء العينين اتقانا” على الالتحاق بمجموعة من البلدان ذات التوجه الاشتراكي في مناهضة سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في علاقتها بفنزويلا.
الحملة التي عنونت بـ”لا لترامب”، من المرتقب أن تزيد من عزلة جبهة البوليساريو، خصوصا بعد الصفعات المتتالية التي تعرضت لها، كان اخرها المقال المنشور في جريدة “وول ستريت جورنال” الامريكية الذي كشف النقاب عن توجهات الادارة الامريكية بخصوص النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.
يشار إلى أن الإدارة الأمريكية تراهن كثيرا على صعود خوان غوايدو، رئيس البرلمان المحلي، المحسوب على المعارضة الفنزويلية إلى رئاسة الدولة لوضع حد لاخر قلاع صراعها في القارة. وهو ما لا تريده جبهة البوليساريو ان يتحقق مع ما ابداه غوايدو من مواقف مخالفة لتوجه الرئاسة الحالية لفنزويلا بخصوص نزاع الصحراء. وهو ما جعلها تلعب اخر اوراقها مخافة سقوط اخر قلاعها التي تراهن عليها بامريكا الجنوبية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *