تكبدت الأندية الوطنية لكرة القدم المنتمية للقسمين الأول والثاني، خسائر مالية كبيرة وذلك بسبب غياب موارد مالية قارة نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد، والذي منع حضور الجماهير إلى المباريات.

وذكرت يومية “الأخبار” أن خسائر الأندية المغربية فاقت قيمتها 35 مليار سنتيم من جراء تفشي الوباء اللعين، حيث تفاقمت الأزمة المالية للفرق المغربية، خصوصا تلك التي تعتمد بشكل كبير على الأموال التي تجنيها من مداخيل الجماهير.

وبلغت الخسائر المالية 3 مليارات سنتيم لكل لناد، سيما تلك التي شاركت في المنافسات الإفريقية، مثل الوداد والرجاء ونهضة بركان، والتي فقدت مدخولا ماليا كبيرا بفعل غياب الجماهير.

وتابعت الجريدة ذاتها أن فيروس كورونا تسبب أيضا في تراجع المعلنين، وضعف إبرام عقود احتضان جديدة، بالإضافة إلى تنصل عدد من المحتضنين من تسديد ما في ذمتهم للأندية، بسبب تضررهم ايضا من تداعيات “كوفيد- 19”.

أخبار ذات صلة

هذا موعد قرعة الدور التمهيدي الثاني الإضافي لمسابقة كأس الكونفدرالية بالقاهرة

تعزيز العلاقات الثنائية بين المغرب و كوريا الجنوبية من خلال التايكواندو

السعودية تحتضن مباراة تاريخية تكريما لمارادونا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@