كشفت التحقيقات التي باشرتها عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مع تجار بدرب غلف يوجدون رهن الإعتقال الإحتياطي بسجن عكاشة، عن وجود شبكة دولية تنشط في تهريب الهواتف المحمولة، والحواسيب والألواح الرقمية، والمعدات الإلكترونية القابلة للإرتداء وبيعها بالأسواق، خصوصا درب غلف بالبيضاء، وتبين أن الأمر يتعلق بأزيد من 20 متهما بينهم عراقي، في حين صدرت مذكرات بحث وطنية ضد آخرين تبين أنهم أغلقوا محلاتهم التجارية مباشرة بعد عمليات المداهمة التي باشرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف مديرية الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني.

وأفادت المصادر مطلعة ليومية “المساء”، أن اعتقال تجار معروفين بدرب غلف كشف مسارات جديدة للتهريب تضم البيضاء وميناء طنجة المتوسط ومدن بإسبانيا، إذ كشفت التحقيقات أن تجارا بدرب غلف لهم علاقة بعملية أمنية تمت بميناء طنجة المتوسط، حجزت خلالها حمولة مهمة من الهواتف الذكية الفاخرة تبلغ قيمتها حوالي 69 ملايين درهم، تم إدخالها بطرق غير قانونية للمغرب انطلاقا من إسبانيا.

ومكنت الأبحاث التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من تفكيك الشبكة المتخصصة في التهريب الدولي للهواتف المحمولة والحواسيب واللوحات الرقمية والمعدات الإلكترونية، بعد اعتقال متهمين بمدينة طنجة تبين أنهم يعملون لصالح تجار معروفين بسوق درب غلف.

أخبار ذات صلة

تفاعل أمن طنجة مع محتوى شريط فيديو يتم تداوله حول شجار عنيف بالشارع العام

محاولة انتحار شاب من فوق سطح عمارة بابواب مراك

بنك المغرب يطلق خدمة مركزة الشيكات غير الصحيحة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@