وقع فريق الرجاء الرياضي البيضاوي، القسم النسوي RCA WOMEN أول عقد رعاية له مع شركة SANCELLA MAROC، من خلال علامتها التجارية العالمية الشهيرة “NANA”. وترمي هذه الخطوة إلى دعم وتطوير قسم كرة القدم للسيدات ضمن نادي الرجاء الرياضي وبالتالي التمكن بحلول عام 2024 من الانتقال إلى القسم الأول من البطولة الوطنية للمحترفات لكرة القدم للسيدات.

إليكم تفاصيل:

وقع نادي الرجاء الرياضي مع شركة  SANCELLA MAROC بتاريخ 16 فبراير الجاري، عقد رعاية لفائدة قسم كرة القدم للسيدات. وانطلاقا من اليوم، ستزين العلامة التجارية الدولية “NANA”، التابعة للمجموعة التجارية SANCELLA/SOTUPA، قميص فريق الرجاء الرياضي للسيدات “RCA WOMEN”.

وصرح السيد أنيس محفوظ، رئيس نادي الرجاء الرياضي أنه “يأتي عقد الرعاية هذا في الوقت المناسب لدعم خطتنا الطموحة الخاصة بمنتسبات فريق الرجاء الرياضي“. وتابع أنيس محفوظ تصريحه قائلا: “هدفنا هو أن نعتلي منصة التتويج في البطولة الوطنية لكرة القدم للسيدات لعام 2024 وبالتالي المشاركة في المسابقات الدولية في عام 2025“.

أما بالنسبة لشركة SANCELLA MAROC، التي تعمل داخل المملكة منذ عام 2015، فإن هذا العقد هو جزء من الاستراتيجية الإقليمية للمجموعة التجارية SANCELLA/SOTUPA، التي تخصص ميزانية متزايدة باستمرار للرعاية الرياضية من أجل تقديم الدعم اللازم لنجاح المواطنين الشباب. وصرح السيد أمير غوزية، المدير العام لشركة SANCELLA MAROC بقوله “نحن سعداء بتقديم الدعم والرعاية لكرة القدم المغربية النسائية من خلال تظافر جهودنا مع أحد أعرق الأندية المغربية من خلال رعاية نادي الرجاء الرياضي النسوي. “فعلاوة على الرعاية المتعارف عليها، نعتبر هذا التوقيع بمثابة بداية شراكة تهدف إلى دعم المشروع الطموح لنادي الرجاء الرياضي النسوي. إن الرياضة عامل محفز على الرفع من القيم الأساسية مثل الاحترام وتجاوز الذات والمثابرة والعمل الجماعي والبحث عن التميز. كل هذه القيم هي

نفسها التي تدافع عنها علامة “نانا NANA، سفيرتنا التجارية للأنوثة، التي ما فتأت تتطور وفق تطور المرأة وتدافع على الرياضة والرياضيات في مختلف المجالات التي ترعاها“.

على الرغم من أن فريق الرجاء الرياضي النسوي، الذي يلعب حاليًا ضمن الدوري   الجهوي للدار البيضاء، قد فاز بالفعل في بعض المباريات، إلا أن مسيري نادي الرجاء الرياضي لا يحيدون عن الهدف الرئيسي الذي وضعوه نصب أعينهم لهذا الموسم والمتمثل في وضع هيكل إداري يكون متينا وقائما على أرضية صلبة ودائمة. وما هذه إلا البداية. فعلى المدى المتوسط​​، يهدف نادي الرجاء الرياضي إلى تحويل فريق الرجاء الرياضي النسوي إلى خزان كبير للمواهب يطعم الفريق الوطني لكرة القدم النسوية. وما هذا بمجرد تنمي بل المحور الأساسي لخطة العمل الإستراتيجية التي أقرها النادي لفريقه النسوي.

وللتذكير، كان فريق الرجاء النسوي أول فريق من الدارالبيضاء يفوز بكأس العرش. كان ذلك سنة 2010 على حساب فريق طانطان بنتيجة عريضة بلغت 6 أهداف مقابل هدف واحد.

لم يكن حماس فريق “النسور الخضر” تجاه كرة القدم النسوية حديثًا. لقد كان نادي الرجاء الرياضي رائدا في مجال كرة القدم النسوية الوطنية من خلال إنشاء أول قسم نسوي في عام 1993، خلال الفترة التي كان يترأس فيها السيد عبد الله غلام نادي الرجاء. وبعد مضي ست سنوات، أي في عام 1999، أنشأت مدرسة للفتيات. وسيتذكر بعض المتتبعين الأوائل بكل تأكيد النقاشات التي أجراها بشكل خاص الراحل مصطفى شكري “بيتشو” في منتصف السبعينيات، حول إنشاء قسم نسائي داخل نادي الرجاء الرياضي، كل ذلك قبل فترة طويلة من الحماسة الكبيرة التي عرفها العالم فيما بعد بشأن كرة القدم النسوية.

أخبار ذات صلة

الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

زخات رعدية محليا قوية وأمطار قوية يومي السبت والأحد بعدد من أقاليم المملكة

الدار البيضاء.. توقيف 5 أشخاص محسوبين على فصيلين لمشجعي نادي كرة القدم في أعمال الشغب الرياضي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@