توصل “المغربي اليوم”، بشكاية مذيلة بتوقيعات أكثر من 27 رجل وامرأة من ساكنة إقامة قصبة الأمين عمارة ج.ش 11 و ج. ش 12 بالدار البيضاء رفعوها قائد الملحقة الإدارية ليساسفة.

وجاء في نص الشكاية أن شخصا يلقب بالسعيدي يفرض نفسه كحارس للدراجات والسيارات بدون إذن وموجب حق أو تعاقد مع سكان العمارتين المذكورتين أو مع “السانديك” المخول له قانونا لاختيار الحراس أو التعاقد مع الشركات المختصة إذ أنه قام بإحداث نقطة الحراسة بموقف السيارات الخاص بالعمارتين مع تزويدها بكاميرات مراقبة غير قانونية بدون إذن من سكان العمارتين.

وجاء ضمن الشكاية كذلك إن المشتكى به أصبح يحدث فوضى عارمة وضوضاء ليل نهار تزعج الساكنة عن طريق إركان العديد من الدراجات النارية والعادية والقيام بالتجمعات الليلية مما أصبحت معه هاته الأفعال تضر بالساكنة وتمس بحياتهم الخاصة.

واختتمت الشكاية بالقول لذا نلتمس من سيادتكم اتخاذ الإجراءات اللازمة وذلك بهدم نقطة المراقبة – البراكة – الغير مرخصة وإزالة الكاميرات المثبتة بدون وجه حق.

أخبار ذات صلة

طارق حنيش وجه سياسي جديد يستعد لدخول غمار الانتخابات بمقاطعة المنارة

توقيف أربعة أشخاص بشبهة الاحتجاز المقرون بالمطالبة بفدية بالدار البيضاء

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@