قررت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة مراكش، اليوم الخميس 10 يونيو الجاري، تأخير البت في قضية الموظف الجماعي المتهم بالاغتصاب المفضي إلى الحمل، والضرب والجرح المؤدي إلى عاهة مستديمة.
وقد تم تأخير هذا الملف للمرة الثانية، وذلك من أجل منح مهلة لإعداد الدفاع، حيث تم تعيين تاريخ 24 من شهر يونيو الجاري، موعدا للجلسة المقبلة.
ويتابع في هذا الملف، موظف جماعي يشتغل بجماعة شيشاوة، حيث تقدمت ضده شابة بشكاية لدى الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش، حول تعرضها للاغتصاب المفضي إلى الحمل والضرب والجرح المؤدي إلى عاهة مستديمة بأحد أصابعها.

ووفق مصادر “المغربي اليوم” فان الضحية حاولت الكثير من المرات الصلح مع المعتدي من أجل أن يعترف بابنه، لكن دون جدوى، بل وكانت تجد نفسها ضحية مرة أخرى للاستغلال المادي،

هذا، وقد أنكر المشتكى به في جميع مراحل البحث والتحقيق التهم الموجهة إليه، إلا أن التسجيلات الصوتية المتبادلة بين المشتكية والمعني بالأمر، عبر تطبيق الواتساب تثبت عكس ذلك، بل وتؤكد مدى جسامة التهديدات التي تتلقاها الضحية بسبب الدعوى القضائية التي رفعتها ضده.

أخبار ذات صلة

دكار .. ندوة حول قضية الصحراء تدعو الإتحاد الإفريقي إلى التعليق الفعلي لعضوية “الجمهورية الصحراوية المزعومة” في أقرب الآجال

وصول 3 رحلات من هولندا وبلجيكا إلى مطار الحسيمة

غرق طفلين في عمق بركة بإقليم العرائش

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@