مهاجر مغربي يحدث هلعا بإحدى الكنائس بنواحي ميلانو

مهاجر مغربي يحدث هلعا بإحدى الكنائس بنواحي ميلانو

إيطاليا: حمزة ابن الخطاب

أحدث مهاجر مغربي صباح أمس الخميس، هلعا وفزعا وسط كنيسة بمدينة “صارونو” التابعة لإقليم ميلانو، باقتحامه في وضعية غير طبيعية لقاعة الصلاة وقت إقامة القداس.

وذكر موقع إخباري محلي بصارونو أن المهاجر المغربي الذي بدا في وضعية غير طبيعية وقف عند مدخل الكنيسة الواقعة بساحة الحرية (بياتسا ديلا ليبرتا) في حدود الساعة 11 والنصف صباحا وبدأ يصرخ كلاما غير مفهوم باستثناء جملة “الله أكبر” التي زادت من روع بعض المصلين الذين كانوا يتواجدون داخل الكنيسة.

وحسب ذات المصدر فإن المهاجر المغربي بعد ابتعاده لبعض دقائق عن الكنيسة عاد مرة أخرى في حالة هستيرية أكثر من المرة الأولى وكله ملطخ بالدماء حيث أفادت بعض الشهادات أنه قام بالإرتماء وسط إحدى النافورات القريبة من الكنيسة مما تسبب له في جرح غائر على مستوى رأسه.

وقد سارعت عناصر الأمن لمحاصرته والعمل على توقيفه لإعادة الهدوء إلى المكان بينما تم نقله إلى المستشفى لإسعافه من جراء الأذى تسبب فيه لنفسه.

هذا وبالرغم من تأكيد مصالح الأمن من أن المهاجر المغربي يعاني من حالة نفسية صعبة وأنه شبه مختل عقليا إلا أن النائب البرلماني باولو غريمولدي عن جزب “لاليغا” يرى أن في “اختيار المهاجر المغربي بالرغم من حالته النفسية للكنيسة وصراخه باسم الله داخلها أمر مقلق”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *