“إهداء” متطرف، قدمه “مجهول” لساكنة طنجة، حين اختار أحد الشوارع الرئيسية للمدينة لنشر إعلانه (الإهداء)، الذي “يوبخ” فيه الأمهات والآباء على “تمتيع الناس بمفاتن بناتهم”، ويعتبرهم من “عديمي الشرف والحياء والدين”، حسب جريدة الأحداث المغربية التي أوردت الخبر.
هذا الإعلان الذي وضعت نسخة منه على عمود كهربائي وأخرى على الجدار بالشارع العام، تقول جريدة الأحداث، أثار انتباه المارة، واستنفار السلطات العمومية، بعدما حمل خطابا اعتادت بعض التنظيمات المتطرفة ترويجه، باسم الدعوة إلى “تغيير المنكر” في المجتمع.
وقد فضل صاحب “الإهداء” الملغوم تضيف المصادر ذاتها، مخاطبة الآباء والأمهات، الذين جعلوا “الشوارع تفوح منها الإباحيات” وهنأهم على “ثقافتهم وتفتحهم واطلاعهم على ثقافات العالم الآخر”، بسبب “ارتداء بناتهم البناطيل الضيقة والقصيرة التي تظهر الملابس الداخلية بوضوح”، كما وصفهن ب “السلع الرخيصة المعروضة على الأرصفة والطرقات”، موقعا إعلانه بعبارة يستفز بها الآباء كتبت تحت ظل أسود بصيغة الاستهزاء لعدم تعجبه من “عراء النساء وضيق ملابسهن” بل يرى العجب في “أنهم خرجوا من بيوت فيها رجال”.

أخبار ذات صلة

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@