كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن الطلب العالمي الموجه نحو المغرب سيستفيد من تعزيز النشاط الاقتصادي العالمي، إذ سيسجل ارتفاعات ب 3,9% و7,6% على التوالي خلال سنتي 2021 و 2022، بعد انخفاض ب 2,9% سجل سنة 2020.

وفي كلمة تمهيدية أكد أحمد الحليمي علمي، المندوب السامي للمندوبية السامية للتخطيط، أن ” المملكة المغربية القوية بالمكانة الدولية والمتميزة الذي يتمتع بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس على الصعيد العالمي وبالتوجيهات الملكية السامية، عرفت كيف تدافع عن سيادتها ومصالحها العليا بشكل هادئ وتعزيز وزنها المتميز على الساحة الدولية، نتيجة الامتيازات السيادية التي قادت إلى الدينامية الجديدة التي تعرفها، على المستوى المؤسساتي، عبر تنزيل المؤسسات والآليات المنصوص عليها في دستور 2011، خاصة ذات الرؤية التشاركية، وعلى المستوى الاقتصادي، عبر سياسة عمومية استباقية للتنويع الصناعي للاقتصاد الوطني.

وتوقعت المندوبية في نشرة حول ” الوضعية الاقتصادية لسنة 2021 وآفاق تطورها خلال سنة 2022″، انتعاش الاقتصاد الوطني سنة 2021 مدعما بالنتائج الجيدة لأنشطة القطاع الفلاحي، وهو التحسن، الذي يعزى أساسا، إلى الآفاق المشجعة للموسم الفلاحي 2020-2021 وكذا إلى إقلاع الأنشطة غير الفلاحية نتيجة التراجع الملحوظ للتداعيات السلبية للأزمة الصحية، وهو ما يعكس بداية تعافي الاقتصاد الوطني.

أخبار ذات صلة

النقابة الوطنية للصحافة المغربية توجه رسالة قوية للإعلام الجزائري

وفاة شخص خمسيني في الشارع العام بمراكش

توقيف 3 أشخاص بشبهة حيازة مواد متفجرة واستعمالها في تحضير مفرقعات وشهب اصطناعية تقليدية بالبيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@