تتجه السلطات الفرنسية لمنح 29 طبيبا وطبيبة من أصول مغربية الجنسية الفرنسية، قدموا خدمات لفرنسا في مكافحة وباء كورونا. وذلك اعترافا من الدولة الفرنسية بجهودهم خلال تفشي الوباء.

وحسب جريدة الأحداث المغربية، فإن الأمر يتعلق أساسا بالذين عملوا في أقسام الطوارئ والإنعاش، بالإضافة إلى أطباء آخرين مختصين في الأبحاث الطبية بعد دراسة ملفاتهم.

للإشارة، فقد كشفت دراسة صادرة عن هيئة الأطباء الفرنسية، أن عددهم (الأطباء المغاربة)، المقيمين في فرنسا، بلغ 6510 طبيبا يمارسون مهنتهم بشكل رسمي و430 طبيبا يمارسونها بشكل متقطع.

أخبار ذات صلة

منظمة إيطالية تؤكد على ضرورة التحرك العاجل لوضع حد لاستغلال الأطفال في مخيمات تندوف

“مراسلون بلا حدود” ترفع دعوى في ألمانيا ضد بن سلمان بسبب مقتل خاشقجي

السعودية : “التلقيح ضد كورونا شرط أساسي لأداء مناسك الحج..”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@