مظاهرات بعدة عواصم في العالم للمطالبة بضرورة التحرك إزاء التغير المناخي

مظاهرات بعدة عواصم في العالم للمطالبة بضرورة التحرك إزاء التغير المناخي

تظاهر ناشطون في مجال البيئة السبت في الشوارع عبر العالم لمطالبة الحكومات بضرورة التحرك السريع لمكافحة الاضطرابات المناخية ووضع حد لاستخدام مصادر الطاقة الأحفورية.

فمن ملبورن إلى بانكوك حيث تعقد اجتماعات تحضيرية لمؤتمر الأطراف الرابع والعشرين، بدأت التجمعات في آسيا على أن تنطلق بعدها في أوروبا ولاحقا في الولايات المتحدة.

وينظم هذا التحرك الذي يأتي تحت اسم “رايز فور كلايمت” (قفوا من أجل المناخ) في حوالي مئة بلد إلا أن التعبئة كانت ضعيفة صباح السبت في آسيا.

وكانت التعبئة الأكبر في مانيلا بمشاركة 800 متظاهر. ورفع أحدهم وقد تنكر على شكل ديناصور لافتة كتب عليها “فلنتخلص من مصادر الطاقة الأحفورية”.

ويتوقع أن يبلغ هذا التحرك ذروته في سان فرانسيسكو حيث تعقد اعتبارا من 12 أيلول/سبتمبر القمة العالمية للمدن والشركات من أجل المناخ التي ينظمها حاكم كاليفورنيا ردا على سياسة ترامب المناهضة للبيئة.

في بانكوك، تجمع نحو مئتي شخص أمام مقر الأمم المتحدة حيث تنظم حتى الأحد اجتماعات تحضيرية لمؤتمر الأطراف بشأن المناخ المقرر في بولندا بعد ثلاثة أشهر. وندد البعض بقرار الرئيس الأمريكي الانسحاب من اتفاق باريس المناخي المبرم العام 2015. وقد وضع أحد المشاركين قناعا على صورة ترامب.

وندد متظاهرون آخرون بمواصلة استخدام محطات توليد الطاقة العاملة بالفحم المنتشرة جدا في تايلاند في حين عانت بانكوك في مطلع السنة من مستوى غير مسبوق من التلوث يقارن بذلك المسجل في كل من نيودلهي وبكين.

وأتى عشرات الصيادين التايلانديين للتنديد بالتهديد الذي يشكله الاحترار المناخي على مخزونات السمك حاملين الروبيان وغيرها من ثمار البحر إلى أمام مقر الأمم المتحدة.

وقالت الصيادة أري كونغكلاد لوكالة الأنباء الفرنسية “أتيت إلى هنا لأطالب الحكومة بإدراج مشكلة تآكل الشواطئ على جدول أعمالها”.

في أستراليا أدخل المنظمون إلى مرفأ سيدني قبالة دار الأوبرا الشهيرة مركبا رفعت عليه لافتة كتب عليها “رايز فور كلايمت”.

وتجمع مئات المتظاهرين أمام مكاتب رئيس الوزراء سكوت موريسون مطالبين إياه بـ “إخراج الفحم من السياسة”.
(أ ف ب)

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *