أفادت مصادر إعلامية، أن التحضيرات بدأت في عدد من المدن، من قبل جمعيات المجتمع المدني، من أجل إقامة الاحتفالات في الثالث عشر من يناير المقبل، الذي سيصادف رأس السنة الجديدة 2971. وأصدرت جمعية شباب تامسنا الأمازيغي، بيانا أكدت فيه عقد لقاءات تحضيرية لتخليد رأس السنة.

وأضافت ذات المصادر، أن الجمعية أشارت في بلاغ لها “ليكن في علم جميع المناضلات والمناضلين بمدن الرباط، سلا، القنيطرة والنواحي، أنه سيتم عقد لقاءات تحضيرية بكل من القنيطرة والرباط وسلا طيلة الأسبوع الحالي، استعدادا لتخليد السنة الأمازيغية الجديدة 2971، بالشكل الذي يتلاءم مع الوضعية الوبائية التي يعيشها المغرب، وقد عقد أول لقاء تحضيري بالقنيطرة الأحد 27 دجنبر الجاري، والذي تطرق للعديد من النقط المتعلقة بتخليد الحدث، في الظرفية التي يعيشها المغرب، والمتعلقة بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسبب انتشار فيروس كورونا”.

يذكر أن التجمع العالمي الأمازيغي، وجه رسالة إلى الملك تمت صياغتها باللغتين العربية والأمازيغية، من أجل إقرار السنة الأمازيغية عيدا وطنيا.

أخبار ذات صلة

المغرب والمكسيك عازمان على تثمين “التكامل القوي”

ميزة مهمة في آيفون 13.. بطارية طويلة العمر

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@