أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الأحد، مقتل 11 شخصا وإصابة 98 آخرين في حصيلة جديدة لحادث خروج قطار عن القضبان شرقي الدلتا.

وكان القطار يؤمن رحلة بين محافظتي القاهرة المنصورة، عندما خرج عن القضبان لأسباب ما تزال مجهولة على مستوى مركز مدينة طوخ بمحافظة القليوبية.

ودفعت وزارة الصحة المصرية ب 60 سيارة إسعاف لنقل المصابين للمستشفيات، وذكرت في وقت سابق أن الحادث خلف فقط 97 جريحا.

وأمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيل لجنة للتحقيق في أسباب الحادث، الثالث من نوعه في أقل من شهر. فقد تسبب خروج قطار كان متجها من القاهرة إلى المنصورة أيضا عن القضبان، الأربعاء الماضي، في تسجيل عدد من الإصابات دون وفيات.

وفي 26 مارس الفارط لقي 32 شخصا مصرعهم في حادث اصطدام قطارين في محافظة سوهاج بصعيد مصر .

وتعهدت السلطات المصرية برفع كفاءة اشتغال القطارات التي تعد وسيلة نقل حيوية في البلاد حيث تنقل سنويا نحو 360 مليون راكب و 5 مليون طن من البضائع، بمعدل يناهز مليون راكب في اليوم. ويبلغ بلغ طول سكك الحديد في مصر نحو 9570 كلم ويتم يوميا تسيير 920 رحلة.

وأعلنت وزارة النقل مؤخرا عن رصد نحو 15 مليار دولار لتطوير شبكة السكك الحديدية.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@