قضت محكمة جنايات القاهرة بمعاقبة المتهم، قذافي فرج، المشهور بـ”سفاح الجيزة”، مرتكب أغرب جرائم قتل في مصر، بالإعدام شنقا، بتهمة قتل صديقه المهندس رضا عبد اللطيف عمدا مع سبق الإصرار.

وفي جلسة ماضية، استمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة التي شرحت الأدلة والبراهين التي تؤكد تورط المتهم في ارتكاب جريمته الشنعاء بقتل صديق عمره، بعد استيلائه على أمواله ودفنه داخل شقة يمتلكها المجني عليه في بولاق الدكرور.

وشهدت الجلسة أول ظهور لسفاح الجيزة، في قفص الاتهام لمحاكمته بالتهم المنسوبة إليه وبارتكاب عدة جرائم قتل مختلفة.

 وأحال النائب العام المصري، حمادة الصاوي، المتهم “قذافي فراج” إلى محكمة الجنايات في أربعة قضايا بدوائر الهرم وبولاق الدكرور بالقاهرة والمنتزه بالإسكندرية، لمعاقبته فيما نُسب إليه من قتله عمدا أربعة أشخاص – هم زوجته وسيدتان ورجل – مع سبق الإصرار خلال عامي 2015 و2017 ، وإخفاء جثامينهم بدفنها في مقابر أعدها لذلك.

أخبار ذات صلة

توقعات أحوال الطقس لليوم الجمعة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

خاص… وفاة إبراهيم غالي زعيم انفصاليي “البوليساريو” بأحد المستشفيات الإسبانية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@