أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بالرباط عبد القادر حديني، أن الاستثمار في الرأسمال البشري مدخل أساسي لتحقيق الجودة والارتقاء بالمنظومة التربوية وبلوغ أداء متقدم.

وقال حديني في تصريح لقناة M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، “فيما يتعلق بالجودة، يظل العنصر البشري هو الأهم، بينما تعتبر باقي الوسائل الأخرى وسائل داعمة. فإذا لم يكن لديك عنصر بشري مؤهل وذو تكوين متين لا يمكن تحقيق الجودة المنشودة”.

وأشار الى أن قرار الوزارة بخصوص شروط ومعايير توظيف أطر الأكاديميات مبني على مجموعة من الدراسات حول المنظومة التعليمية بالمغرب والتي كان الأساس منها نتائج التلاميذ في مختلف التقويمات الدولية والوطنية، ومنها تقارير المجلس الأعلى للتربية والتكوين ودراسات أنجزها خبراء مغاربة في المغرب والخارج حول هذه النتائج وأيضا بعض توجيهات المجلس الأعلى للحسابات في ما يتعلق بالوظيفة العمومية بالمغرب، ومن بين القطاعات التي استهدفها قطاع التربية و التكوين.

ولفت المسؤول التربوي الى أنه “حينما نتحدث عن الكفاءة لا نقصي باقي الفئات العمرية (…) إذ يتعين الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات القطاع. فإذا لم يكن لدينا مدرس يبدأ مساره في سن مبكرة، لا يمكن تحقيق الاستثمار في الرأسمال البشري، الذي أشارت إليه مختلف التقارير والدراسات”.

واعتبر حديني أن النقاش الذي يعرفه المجتمع المغربي بهذا الخصوص هو نقاش حيوي يعكس أهمية المنظومة التربية والتكوين لدى الرأي العام والأسر المغربية، مشددا في المقابل على أن هذا النقاش يجب أن ينصبّ على الأسئلة الفعلية التي تهم حاجيات المنظومة في الوقت الراهن والتي تتعلق بمداخل الجودة.

أخبار ذات صلة

بريد المغرب يصدر طابعا بريديا خاصا بالذكرى العاشرة لإحداث مؤسسة “أرشيف المغرب”

مونديال العرب ينطلق اليوم في قطر

نشرة إنذارية.. تساقطات ثلجية وطقس بارد بهذه المناطق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@