طالبت نقابة صحية بالنواصر، المديرية الجهوية للصحة بفتح تحقيق “عادل” في التصرفات الصادرة عن مسؤولة الشؤون الإدارية بالمندوبية، وذلك على خلفية ما اعتبرته النقابة اعتداءات “لفظية” و”معنوية” تستهدف الموظفين داخل المندوبية الإقليمية.

وفي تفاصيل الواقعة التي أفاضت الكأس، حاولت مسؤولة بالشؤون الإدارية لمندوبية النواصر، الدخول عنوة على موظفة، أثناء تواجدها بدورة المياه، من أجل قضاء حاجتها، قبل أن تفاجئ هذه الأخيرة بصراخ المسؤولة المذكورة مرفوقا بالسب والشتم، ناهيك عن محاولتها فتح الباب بالقوة وفقا لما أفادت به مصادر مطلعة لصحيفة “المغربي اليوم”.

وأكدت المصادر ذاتها أن ما قامت به المسؤولة المذكورة، يعد انتهاك واضحا للقوانين الداخلية للمستشفى ولحرمة الإدارة والموظفة على حد سواء، مضيفا أنه سلوك “مشين” و”متهور” لا يمكن السكوت عنه، أو غض الطرف عليه.

خاصة أن هذه الأخيرة يتابع المتحدث عينه، لها سوابق مماثلة في أحداث “اقتحام” و “سب” (واقعة بوسكورة) و كذا شبهة “خروقات”، جرى على إثرها إعفاءها من مسؤوليتها بمستشفى السقاط.

وأضاف المتحدث نفسه، أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها أو الوحيدة، وإنما دأبت هذه الأخيرة على التعسف على الموظفين، داخل الإطار(المنذوبية) الذي تشتغل فيه أو حتى خارجه، كما هو الشأن لواقعة الهجوم التي وقعت قبل شهور قليلة واستهدفت واحد من “المتطوعين” داخل المشفى الإقليمي بدار بوعزة.

واقعة “اقتحام خلوة موظفة” وقبلها سلوكات وصفتها جامعة الصحة التابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل في بلاغ توصلنا بنسخة منه بـ “الحاطة بكرامة موظفي المنذوبية”، معتبرة أن المسؤولة المذكورة باتت تنهج أساليب الاستعباد من خلال احتقارها للموظفين معنويا باستعمال ألفاظ “سوقية” في حقهم.

وعبرت النقابة في البلاغ نفسه عن استنكارها لتصرفات المسؤولة بالمندوبية، معلنة خوضها لاعتصام إنذاري أمس الأربعاء 22 دجنبر الجاري، تطالب فيه المديرية الإقليمية بفتح تحقيق نزيه وعادل في ما وصفتها بـ”عنتريات” المسؤولة.

أخبار ذات صلة

جامعة كرة القدم والعصبة الوطنية تحددان تاريخ الانتقالات الشتوية

الحكومة تصادق على تعميم الحماية الاجتماعية لتشمل سائقي سيارات الأجرة والفلاحين والصناع التقليديين

وزير الشباب والثقافة والتواصل يستقبل الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@