وجه مدرب يوسفية برشيد، المصري أحمد فتحي، شُكره لكل من آزره في محنة وفاة والدته، والتي أسلمت الروح لبارئها، قبل ساعات من مواجهة الفريق أمام أولمبيك، والتي أُقيمت مساء أمس الجمعة، لحساب الجولة الثامنة من البطولة الاحترافية القسم الأول “إنوي”.

وقال الإطار المصري، بتأثر بالغ وهو يغالب دموعه، في تصريح تلفزيوني أعقب المواجهة التي حسمها التعادل بدون أهداف: “أشكر كل من آزرني في وفاة والدتي، أشكرهم جميعاً“.

يذكر أن الطاقم التحكيمي دشن المباراة، بقراءة سورة الفاتحة، ترحما على والدة فتحي، قبل أن يتوجه أعضاء الطاقم التقني ولاعبي أولمبيك آسفي نحوه لتعزيته.

وانتهت المباراة بالتعادل السلبي ليحتل بذلك فريق يوسفية برشيد المركز العاشر في جدول الترتيب برصيد ثماني نقاط.

أخبار ذات صلة

انتصار ديبلوماسي.. المغرب يثمن قرار مجلس الأمن رقم 2602

ماء العينين تنتقد بشدة تحويل “حزب الكفاءات” مؤسسات الدولة إلى استغلاليات عائلية

اجتماع للجنة المالية والتنمية الاقتصادية يخصص للمناقشة التفصيلية لمشروع قانون المالية 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@