أبدت اللجنة المحلية لدعم عائلات ضحايا معمل طنجة تخوفها من محاولات طي ملف الفاجعة، التي كانت قد هزت مدينة طنجة في الثامن من فبراير الماضي، بعدما اجتاحت مياه الأمطار الوحدة الصناعية الكائنة بمرأب تحت أرضي بفيلا سكنية، متسببة في إزهاق أرواح 29 عاملا وعاملة ينحدرون جميعهم من أسر فقيرة.
ووفق المساء، فإن اللجنة المحلية لدعم عائلات ضحايا معمل النسيج بطنجة دعت إلى إحداث لجنة مستقلة للتحقيق في هذ الحادث بشكل نزيه وشفاف بعيدا عن أي ضغوطات، والعمل على تقديم الدعم المستعجل لعوائل الضحايا لتخفيف آثار الفاجعة عنها وحفظ كرامتها، وتوفير الحماية الاجتماعية والصحية لأفرادها كحق من الحقوق التي تكفلها لهم التشريعات الوطنية والدولية.

أخبار ذات صلة

بعد أن زكتها جل أحزاب المجلس بهية اليوسفي تقود التدبير الجماعي بابن جرير

انتخاب فاطمة الزهراء المنصوري عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسة لمجلس جماعة مراكش

رسمياً إنتخاب حسن ميسور عن الحركة الشعبية رئيساً لجماعة الخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@