أدانت محكمة مدينة ألباسيطي الإسبانية، مهاجر مغربي بالسجن 17 سنة وأربعة اشهر وغرامة مالية تقدر ب 16 ألف يورو، بتهمة استغلال بنات أخته جنسيا.
وحسب مصادر إعلامية محلية، فقد برأت المحكمة الأم من تهمة التقصير في مراقبة بناتها.

وأشارت المصادر ذاتها أن المتابع  لن يقضي كامل العقوبة في السجن، لأنه يستعرض للطرد من إسبانيا بمجرد قضائه نصف المدة.

وتعود تفاصيل القضية إلى بداية 2016، حيث كان المواطن المغربي يعتدي على بنات أخته، ويبلغن من العمر حينها 9 و10 و14 سنة على التوالي.

وكان الخال، يستغل غياب أخته عن منزل الأسرة، ليستفرد ببنات أخته، ويستغلهم جنسيا، بحيث كان يتحسس مناطق من جسدهن، ويمارس الجنس عليهن سطحيا فوق الملابس، ويقبلهن في شفاههن.

الفتيات حاولن مرارا، منع خالهن من ممارساته الشاذة، وكن في كل مرة، يغلقن غرفة نومهن بسرير، وينمن بمقربة من الباب، إلى أن فضحته إحداهن وكشفت ممارساته.

أخبار ذات صلة

مجلس السلطة القضائية يبت في ملفات تأديبية تهم خمس قضاة

مبيعات السيارات الجديدة تشهد انطلاقة موفقة مع بداية سنة 2021

أمازون تبدأ تغليف كوكب الأرض بالإنترنت

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@