مؤسسة خاصة بالمسيرة بمراكش تهدد بانتشار كورونا وغياب تام للسلطات

مؤسسة خاصة بالمسيرة بمراكش تهدد بانتشار كورونا وغياب تام للسلطات

مراكش: معاد مرفوق

في الوقت الذي تحاول فيه وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي، إنجاح الدخول المدرسي وفق شروط السلامة الاحترازية نجد أن هنالك من يحاول أن يغرد خارج السرب، وهو الحال الذي شهدته مدينة مراكش وبالضبط منقطة المسيرة 1، حيث قام استاذ للغة الفرنسية محسوب على مؤسسة خاصة تشتغل في مجال التمريض و دروس الدعم الخصوصية بتكديس أزيد من 200 تلميذ داخل قاعة مقسمين على ثلاثة أفواج، حسب ما توصلت به جريدتنا، وهو ما يشكل خرق سافر للشروط السلامة الصحية في ظل جائحة كورونا، ويستغل “الأستاذ احتياج التلاميذ في هذه الفترة تزامنا مع إمتحان الجهوي يطالبهم بمبالغ مالية تثقل كاهل الأسر وتعرض أبنائهم للخطر، ومما يزيد الطين بلة .

فإن الصور التي توصلت بها جريدة “المغربي اليوم” تبين فجاعة الامر، خصوصا أن التلاميذ يدرسون بقاعة توجد بالطابق تحت الارضي “لكاب” العمارة التي توجد بها المؤسسة، وتنعدم بها التهوية وكل هذا يحدث أمام أنظار السلطات المحلية.

وهذه الأمور تم رصدها تزامنا مع مرور دورية للسلطة المحلية أمام المدرسة المذكور، أمام حشد كبير من التلاميذ و أولياء أمورهم دون أن تحرك أدنى ساكنا، وهو ما يفتح باب التأويلات عن الاسباب وراء هذا التصرف الذي من شأنه ترسيخ عادة خرق القوانين ويهدد بتفشي موجات كورونا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *