كشف وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أمس الاثنين، أن الحكومة بصدد العمل على توجه جديد، سيرى النور قريبا، يقوم على إحداث شركات جهوية متعددة الخدمات لتوزيع الماء الصالح للشرب والكهرباء والتطهير السائل.

وأبرز السيد لفتيت، في معرض جوابه على سؤال شفوي حول “التدبير المفوض” تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، أن الهدف من هذا التوجه يتمثل في التوفر على شركات ذات إمكانيات مادية ولوجستية وبشرية قادرة على تسيير هذه القطاعات على أكمل وجه.

وقال إن “التدبير المفوض بصفة عامة جاء بمجموعة من الإيجابيات، رغم وجود بعض النقائص التي نعمل على استدراكها”.

وأشار الوزير إلى أن هدف وزارة الداخلية هو التعاون مع الجماعات الترابية من أجل إنجاح عملية التدبير المفوض، مؤكدا أن الوزارة تعمل بمعية هذه الجماعات من أجل إيجاد أفضل الحلول للإشكالات التي يشهدها هذا التدبير في مختلف المدن.

أخبار ذات صلة

“فضاء تافوكت للإبداع” يجوب أوروبا بعروض مسرحية وموسيقية من بينها عرض مخصص لأبناء الجالية

المكتب الجهوي لفدرالية رابطة حقوق النساء البيضاء – سطات يستنكر جريمة المحمدية

الجديدة تحتضن الدورة 13 من معرض الفرس في هذا التاريخ

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@