أفادت، صباح اليوم الأربعاء السادس من أبريل الجاري، مصادر موثوقة من إدارة فريق الإتحاد الزموري للخميسات أن مباراة السبت أمام المغرب التطواني برسم الدورة الرابعة و العشرون من البطولة الوطنية للقسم الثاني ستجرى بدون جمهور و ذلك لدواعي أمنية.

و أضافت، ذات المصادر في حديثها مع جريدة “المغربي اليوم” أنه على إثر الإجتماع التنظيمي الذي انتقد صباح اليوم الأربعاء فقد تقرر إجراء مباراة الإتحاد الزموري للخميسات و المغرب التطواني يوم السبت ليلاً بدون جمهور، و ذلك لأسباب مرتبطة بغياب و ضعف الإنارة العمومية بالمحيط الخارجي لملعب 18 نونبر بالخميسات، بالإضافة إلى تواجد عدة معيقات بالفضاء الخارجي للملعب و التي تحول دون التنزيل المُحكم لعملية دخول و خروج الجماهير المحلية و الزوار من و إلى الملعب في ظروف سليمة و آمنة.

من جهة أخرى، علِمت الجريدة أن جماهير المغرب التطواني (متصدر البطولة) قد برمجة عشرات الرحلات إلى مدينة الخميسات من أجل مساندة فريقها الذي يحتل الرتبة الأولى خلال مباراة السبت، حيث كان محتملاً أن تشهد المباراة حضوراً جماهرياً غفيراً قبل أن يتقرر إجراء اللقاء بدون جمهور.

من جهة أخرى، تساءلت الجماهير الزمورية عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الجهات المسؤولة إلى إجراء هذه المباراة بدون جمهور، و ماذا انعكاس هذا القرار عن الفريق الذي يعيش أزمة مالية خانقة و يحتاج إلى الدعم و المساندة من جماهيره.

و ستُلعب، مباراة فريق الإتحاد الزموري للخميسات و المغرب التطواني، يوم السبت 9 أبريل 2022، إبتداء من الساعة العاشرة ليلاً، على أرضية ملعب 18 نونبر بالخميسات تحت الأضواء الكاشفة في أمسية كروية رياضية رمضانية لا تقبل القسمة على اثنين.

أخبار ذات صلة

الدورة ال26 لكأس للا مريم للغولف: ثلاث محترفات مغربيات إلى جانب ألمع النجمات العالميات

تصريح “ملغز” لميسي عن مشاركته في مونديال 2026

رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الضحايا تستنكر “استغلال” تصريحاتها من قبل وكالة الأنباء الفرنسية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@