بعد الجدل الذي رافق حسمت لجنة الداخلية بمجلس النواب، مساء أمس الأربعاء، مسألة القاسم الانتخابي، استطاعت لجنة الداخلية بمجلس النواب، مساء اليوم الأربعاء إقراره، حيث صوت أعضاؤها على تعديل يقضي باحتسابه على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية.

وقد صوت لصالح اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين وإلغاء العتبة 29 عضوا ينتمون لفرق الأغلبية والمعارضة، فيما صوت ضدهما 12 عضوا منتمون لفريق العدالة والتنمية.

وعقب ذلك كتب محمد خيي، عضو فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، تدوينه بحسابه الفيسبوكي، “كولشي شد الصف، ما كاين لا حزب في الاغلبية ولا حزب في المعارضة، فحال حزب وطني فحال حزب اداري، ما بقى لا ليبرالي ولا اشتراكي و لا تقدمي ولا محافظ “.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية وفريقه البرلماني سبق أن أكدوا أن اعتماد القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين يمس بالأساس الاختيار الديمقراطي، ويخالف الدستور، فضلا أنه لا يوجد له نظير في التجارب الدولية المقارنة.

أخبار ذات صلة

السجن لزوجين إيطاليين ومغربي وتونسي بإيطاليا

دورية جديدة لرئيس النيابة العامة تدعو إلى التدخل الإيجابي في كفالة الأطفال المهملين

مباحثات مغربية مصرية لاستئناف عملية السلام وتسوية الأزمة الليبية وملف النهضة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@