18 مارس 2024

كان أحد أجمل أيام حياتي.. أخنوش يكشف لأول مرة تفاصيل مكالمة جمعته بالملك حول ترسيم السنة الأمازيغية

كان أحد أجمل أيام حياتي.. أخنوش يكشف لأول مرة تفاصيل مكالمة جمعته بالملك حول ترسيم السنة الأمازيغية

كشف رئيس الحكومة عزيز أخنوش، لأول مرة، عن مضمون المكالمة التي أخبره فيها الملك محمد السادس بإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة وطنية رسمية مؤدى عنها.
وقال أخنوش، الذي كان يتحدث اليوم السبت بمدينة أكادير، أمام حوالي 1500 من مناضلي حزبه بمناسبة انعقاد الجولة العاشرة من المنتديات الجهوية للفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين بجهة سوس ماسة: “… كان أحد أجمل الأيام في حياتي، عندما اتصل بي جلالة الملك، على الساعة الخامسة مساء، ليزف لي خبر اتخاذ جلالته لقرار ترسيم رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنياث.
وأكد أخنوش أن مضامين المكالمة الملكية السامية جعلته في سعادة غامرة، ما دفعه يسأل جلالة الملك عن تاريخ تنفيذ هذا القرار، ليجيبه الملك بأن قراره السامي سيفعل مباشرة بعد انتهاء المكالمة الهاتفية.
وأبرز رئيس الحكومة أن الاحتفال بحلول السنة الأمازيغية لجديدة 2974 يتميز هذه السنة “بنكهة خاصة” بعد القرار الملكي السامي الذي يندرج في إطار التكريس الدستوري للأمازيغية.
واستطرد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار مضيفا أن “تاريخ بلادنا سيخلد هذا القرار الملكي، وأن حزب التجمع الوطني للأحرار لن ينسى بدوره هذا القرار الملكي التاريخي”.
ولفت رئيس حزب الأحرار، إلى أن المغاربة “لم يعودوا يحتفلون برأس السنة الأمازيغية في بيوتهم فقط، بل أصبحوا يحتفلون بها كذلك في الشارع، وهذا شيء إيجابي، لا يؤكد فقط مركزية الثقافة الأمازيغية فحسب، بل من شأنه أن يعطي دفعة قوية لقطاع السياحة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *