قضية معتقلي الريف والوضع في تندوف تهيمن على أشغال “برلمان” المنظمة المغربية لحقوق الإنسان

قضية معتقلي الريف والوضع في تندوف تهيمن على أشغال “برلمان” المنظمة المغربية لحقوق الإنسان

أكد المجلس الوطني للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان على انخراط الجمعية الحقوقية “في المسار الذي نهجته وتنهجه المبادرة المدنية من أجل الريف لإيجاد حلول للاحتقان الذي تعرفه مدينة الحسيمة وإقليمها منذ سنتين، وخاصة بعد الأحكام الصادرة في حق متزعمي الحركة الاحتجاجية المطلبية”.

 وعبر المجلس في بلاغ صادر عنه عقب انتهاء أشغاله توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، عن “قلقه الشديد وتنديده بما آلت إليه أوضاع ساكنة مخيمات تندوف من تضييق ومنع من التنقل واعتقال وحصار دائم، ومطالبته بتمتيع اللاجئات واللاجئين في هذه المخيمات بكل حقوقهم والتي من بينها حرية التنقل”.

ودعا المجلس الوطني “إلى إطلاق سراح المعتقلين الذي اعتقلوا بسبب احتجاجهم عن منعهم من أحد حقوقهم الأساسية وهو الحق في التنقل، وكذلك الكشف عن مصير المختفي أحمد خليل الذي أختطف على التراب الجزائري منذ سنة 2009”.

وجددت المنظمة دعوتها لـ”المفوضية السامية للاجئين إلى التدخل العاجل لفك الحصار عن ساكنة المخيمات”.

علي الخراز: صحافي متدرب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *