قصة صادمة لداعشية هولندية ارتمت في أحضان “تنظيم الدولة الإسلامية”

قصة صادمة لداعشية هولندية ارتمت في أحضان “تنظيم الدولة الإسلامية”

(وكالات)

سلمت امرأة هولندية انضمت لتنظيم داعش نفسها لقوات البيشمركة قرب مدينة الموصل، والتي تعد أحد أبرز معقل التنظيم المتطرف.

والهولندية البالغة من العمر 21 عاماً تدعى لورا أنغيلا هانسن، وكانت قد تعرفت على شاب داعشي عبر الإنترنت، ثم قررا الزواج والالتحاق بالتنظيم المتطرف.

وتتحدر لورا من مدينة دنهاخ الهولندية، وقررت مع زوجها الذي تعتقد أنه من أصل فلسطيني السفر إلى تركيا في شتنبر العام الماضي ومنها إلى سوريا، وتحديداً في الرقة معقل تنظيم داعش.

وللزوجين طفلان، أحدهما رضيع يدعى (عبد الله) وعمره عام، وفتاة اسمها (إيمان) وتبلغ من العمر أربع سنوات، وفق ما نقلت وكالة “أسوشييتد برس”.

وغادرت لورا وزوجها مدينة الرقة باتجاه الموصل، ثم بقيا لبضعة أشهر قبل أن تسلم نفسها بصحبة طفليها إلى قوات البيشمركة قرب الموصل.

وقالت لورا إن الحياة تحت ظل تنظيم داعش صعبة للغاية، وإنها كانت تحاول منذ مدة الفرار من “الجحيم” في المدينة.

وقالت إن قوات البيشمركة قامت بمعالجة طفليها اللذين أصيبا بجروح طفيفة نتيجة القصف على معاقل التنظيم في الموصل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *