أطلقت، بداية من الأسبوع الجاري، الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية “قافلة التعبئة و التواصل” بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالخميسات، و ذلك بمناسبة تخليد الذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء المظفرة.

و تستهدف “قافلة التعبئة و التواصل” التعليم الأولي سواء بالمجال الحضري أو القروي على مستوى النفوذ الترابي لإقليم الخميسات من خلال الإسهام في الإحتفالات المُخلدة للذكرى 46 للمسيرة الخضراء، و توزيع مجموعة من المحافظ المدرسية لفائدة التلميذات و التلاميذ بالمؤسسات المستهدفة.

و ذكرت، فضيل نورالهدى رئيسة الجمعية الوطنية رهام للرعاية الإجتماعية أن هذه القافلة التي أطلقتها الجمعية تحت شعار “التعليم الأولي قاطرة لتجويد التعلمات” تهدف إلى التصدي للعجز الإجتماعي و التشجيع على ولوج الأطفال للتعليم، والنهوض بالتعليم الأولي.

و أضافت، أن القافلة في مرحلتها الأولى إستهدفت كل من مدرسة محمد الكامل بتيداس، و مدرسة ابن زيدون بتيفلت، و مدرسة الشريف الإدريسي بالخميسات، و مجموعة مدارس آيت حمو قسو بسيدي علال المصدر، و مدرسة عبد الكريم الخطابي فرعية آيت اوسراج بالغندور، على أن تستهدف باقي الجماعات في المرحلة الثانية.

و وجّهت، رئيسة الجمعية كلمةَ شُكر لكل الشُركاء و المحسِنين على مساندتهم لإخراج هذه القافلة إلى الوجود التي تستهدف التعليم الأولي بالدرجة الأولى باعتباره الأساسُ الذي ينبغي أن ينطلق منه أي إصلاح للنظام التعليمي.

و يهدف، التعليم الأولي إلى ضمان أقصى حد من تكافؤ الفرص لجميع الأطفال المغاربة قصد ولوج التعليم المدرسي و تيسير نموهم البدني و العقلي و الوجداني و تحقيق استقلاليتهم و تنشئتهم الاجتماعية.

أخبار ذات صلة

برقية تهنئة مرفوعة الى السدة العالية بالله صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة عيد المسيرة الخضراء

إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات بطنجة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب السبت 6 نونبر 2021

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@